gototopgototop
انت هنا : الرئيسية > Présentation > التنمية الثقافية > التعليم > تقديم

education_culture

التنمية الثقافية
طباعةإرسال

تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية

مكانة

 تبوأ برنامج تعليم اللغة العربية مكانته من حيث كونه يستأثر :

  • بانشغالات الجالية المغربية منذ البدايات الأولى للهجرة المغربية،
  • بعناية السلطات الحكومية المغربية التي اضطلعت به زهاء 40 سنة خلت،
  • باهتمام المؤسسة التي خصصت له سنويا القسط الأوفر ( 85 %)من ميزانيتها.

بواعث الاهتمام به

تكمن في كونه :

- أداة لتعزيز الصلة بالوطن الأم والقيم الوطنية والدينية،

- أداة للحفاظ على الهوية والمرجعية الثقافية لأبناء جاليتنا،

- تعليما لصيقا بالتحولات الكبرى التي عرفتها الجالية المغربية ذلك أنه اعتبر :

  • في بداية الهجرة المغربية عنصرا أساسيا لتسهيل العودة الى المغرب،
  • وعنصرا لتيسير الإندماج، بعد خيار الإستقرار، في المجتمعات المضيفة.

مرجعيات وجوده

يستمد هذا التعليم مشروعيته من :

  • الاتفاقيات الثنائية المبرمة بين المغرب و بعض الدول ومحاضر اللجن الثنائية المشتركة،
  • المواثيق الدولية المعترفة بحقوق الأقليات في تعلم لغتها الأصلية،

خصائصه و مميزاته

  • مادة مدرسية اختيارية إضافية في منظومات تعليمية أجنبية،
  • يشجع على الانفتاح (أزيد من 30 جنسية) تستفيد منه الى جانب الأطفال المغاربة، تتصدرها خمس جنسيات وهي على التوالي: الجزائرية، التونسية، الفرنسية، المالية والبلجيكية،
  • يستقطب القسط الأكبر من الموارد المالية (85 % من ميزانية المؤسسة).