gototopgototop
انت هنا : الرئيسية > التنمية الثقافية > التعليم > أماكن تواجد تعليم اللغة العربية

education_culture

التنمية الثقافية
طباعةإرسال

تركيبة البعثة التعليمية

 

  • من الناحية البشرية فإن تركيبة البعثة التعليمية المغربية بالخارج عرفت عدة تحولات منذ اضطلاع المؤسسة بملف تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية،
  • بزيادة عدد الأساتذة بنسبة 27 % مقارنة مع سنة 1991 تاريخ استلام الملف،
  • أهمية عددية مختلطة: 522 أستاذا، (نسبة النساء 10 %، معدل السن مابين 28/37 سنة)
  • مؤطرة (4 مفتشين بفرنسا، 1 بألمانيا و مفتش مع منسق تربوي ببلجيكا)،
  • مؤهلة مهنيا و أكاديميا 95 % حاصلون على دبلوم مهني مع الإجازة.

 

بعثة متفاوتة التوزيع جغرافيا :

65% متمركزة بفرنسا،

16% بإسبانيا ،

12% ببلجيكا،

07% بباقي البلدان ( 3 %، ألمانيا : 2 % ، هولندا : 1 % و أقل من 1 % بالدانمارك وبريطانيا).

 

تنوع أنظمة و فئات تعليم اللغة العربية :

التعليم النظامي : و يتضمن 3 فئات:

  • التعليم المندمج : يدرس بالمدارس النظامية داخل التوقيت الرسمي للدراسة أعلى المستويات التي سجلها التعليم المندمج فاقت (20 %) من الأطفال المستفيدين ،
  • التعليم المؤجل : يدرس بالمدارس لكن خارج التوقيت الرسمي للدراسة ويمثل (55%) من الأطفال المستفيدين من الأطفال المستفيدين ،

التعليم غير النظامي و يطلق عليه التعليم الموازي: يدرس في مقرات الجمعيات و المساجد والمراكز الثقافية بمبادرة من هذه الجمعيات وبدعم من المؤسسة ويمثل (25% ) من الأطفال المستفيدين.

 

معدلات و مستوى التغطية والاستفادة سنويا :

70.000 طفلا مستفيدا يتوزعون على :

  •  2.000 مؤسسة تعليمية نظامية ،
  •  400 جمعية و مسجدا و مركزا اجتماعيا.

مؤشرات أداء أعضاء البعثة التعليمية (معطيات السنة الدراسية 2016/2017)

معدلات الإنجاز الإجمالية:

  • ساعات العمل الأسبوعية لكل أستاذ: 17 س،
  • الأطفال لكل أستاذ: 130 طفلا،
  • المؤسسات التعليمية لكل أستاذ: 4.

عملية التجديد التدريجي: امتدت على مدى ثلاثة سنوات ( من سنة 2013 الى 2015 )

شملت إنهاء مهمة جميع الأطر التعليمية المتقادمة (487) مقابل تعيين 499 أستاذا :

  • سنة 2013 : إنهاء مهمة 144 أستاذا، مقابل تعيين 140 أستاذا جديدا،
  • سنة 2014 : إنهاء مهمة 144 أستاذا، مقابل تعيين 146 أستاذا جديدا،
  • سنة 2015 : إنهاء مهمة 199 أستاذا، مقابل تعيين 213 أستاذا جديدا.

مرحلة تحديد مهمة الأساتذة بالخارج في مدة أربع سنوات غير قابلة للتجديد:

بدأت سنة 2018: حيث تم إنهاء مهمة 122 أستاذا (113 بفرنسا و 09 بإسبانيا) مقابل تعيين 188 أستاذا.

محاور العمل المنسق بين المؤسسة و الشركاء الحكوميين المعنيين بتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية

ونستحضر في هذا الصدد:

  • العناية الملكية السامية لصاحب الجلالة بأوضاع المغاربة المقيمين بالخارج،
  • حرص جلالته على ضمان استمرارية العلاقات الأساسية التي تربطهم ببلدهم وثقافتهم الأصليين في سياق متطلبات التفاعل الإيجابي مع التعدد الثقافي لمجتمعات بلدان الإقامة،
  • المستجدات الدستورية تكريسا لمساعي الحكومة التي جندت موارد بشرية ومالية مهمة لهذا التعليم،
  • إجماع الأطراف المعنية بضرورة توجيه الجهد الى تأهيله وتحسين أداءه ونتائجه وبلورة إسهامه في التعريف بالثقافة المغربية، و إبراز دوره في إثراء الاتفاقيات المبرمة مع الشركاء الأوربيين لتواكب المتطلبات المستجدة في هذا المجال.

تجليات هذا التوجه:

الاهتمام الحكومي:

اجتماع السيد الرئيس المنتدب لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج بالسادة وزير الشؤون الخارجية والتعاون، وزير التربية الوطنية، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية في إطار لجنة مشتركة عليا سهرت على :

معالجة القضايا البنيوية لهذا الملف ولا سيما ما يتعلق منها بمستحقات الأساتذة وأجورهم، تدبير الموارد البشرية، التأطير التربوي، المناهج والتقييم الشمولي للتعلمات والمكتسبات والأثر الفعلي لهذا التعليم،

توج هذا العمل المشترك ب:

  • وضع وتنفيذ خريطة طريق مشتركة موقعة بتاريخ 20 ماي 2013 من طرف كل من السادة: وزير الشؤون الخارجية و التعاون، الوزير المنتدب لدى وزير الإقتصاد والمالية، وزير التربية الوطنية، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالمغاربة المقيمين في الخارج و السيد الرئيس المنتدب لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج،
  • تضمنت خريطة الطريق 15 توصية، تم إنجاز 13 منها بكيفية تدريجية على مدى 3 سنوات،
  • في حين تطلبت التوصيتين المتعلقتين بالإطار المرجعي والبحث التقويمي لتجربة تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية بأوربا وقتا أطول لإنجازهما نظرا لطبيعتهما المركبة و تقاسم تنفيذهما مع شركاء آخرين. وتهم على سبيل الذكر المستحقات المتأخرة،

1/2- جدولة وتصفية متأخرات ترقية رجال التعليم بالخارج لسنوات 2010 و2011 و2012 على شطرين :

  • الأول برسم السنة المالية 2012، بغلاف مالي قدره : 116.820.000,00 درهم،
  • الثاني بنفس المبلغ برسم سنة 2013،

3- مراجعة معايير انتقاء الأساتذة الجدد مع الإبقاء على خيار التباري والكفاءة والشفافية وتكافؤ الفرص،

4- توقيع الأساتذة الجدد لوثيقة بمثابة عقد والتزام أخلاقي مع المؤسسة لتوضيح الوضعية القانونية والتنظيمية للأساتذة أثناء مزاولتهم لمهمتهم بالخارج،

5- توحيد الوضعية الإدارية للأساتذة في صيغة "الوضع رهن الإشارة"،

6- إنجاز جميع مراحل إجراء عملية تجديد الأساتذة الملحقين والموضوعين رهن الإشارة على مدى ثلاث سنوات (2013/2015) حسبما تم التخطيط له حيث شملت العملية برمتها مجموع 488 أستاذا بوثيرة 144 أستاذا سنة 2013 و 144 أستاذا سنة 2014، و 200 أستاذا سنة 2015.

7- تحديد مهمة الأساتذة بالخارج في مدة أربع سنوات غير قابلة للتجديد،

8- الحصول على تأشيرة السفر ووثائق الإقامة بالبلدان المعنية بدعم و مساعدة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ،

9- تقوية طاقم التأطير التربوي بتعيين مفتشين جدد بتعاون مع وزارة التربية الوطنية، وفق "رسالة مهمة" تحدد نوعية وطبيعة عملهم ومدة مهمتهم.

10- الحرص على تأهيل وتكوين الأساتذة لمسايرة الأهداف المسطرة لبرنامج تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية (المؤسسة بتعاون مع وزارة التربية الوطنية)،

11- إخراج واعتماد وثيقة الإطار المرجعي لتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية التي تمت المصادقة عليها مؤخرا بتاريخ 16 يونيو 2017 مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي. يعتبر هذا الإنجاز دعامة لمرحلة إعداد برنامج تعليمي وكتاب مدرسي لتدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بالمؤسسات التعليمية النظامية مع إمكانية تمديد مبادئه الى الجمعيات،

12- تأطير وتقوية قدرات وكفاءات جمعيات مغاربة العالم الذي تتولاه الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة،

13- إنجاز و إعطاء الانطلاقة لبرنامج تعلم اللغة العربية عن بعد e.madrassa بمبادرة من المؤسسة في 18 دجنبر 2013،

14- إنجاز دراسة تقييمية حول أثر تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية على أبناء الجالية المغربية بالخارج بتنسيق بين المؤسسة والهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

تم تقديم نتائج الدراسة بتاريخ 16 يونيو 2017 في لقاء جمع السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والسيد الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة والسيد الرئيس المنتدب لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج،

15- تكليف لجنة برئاسة المؤسسة في سياق تقوية إطارات التشاور "كجهاز لليقظة والمواكبة لمتابعة إنجاز القرارات المتفق عليها وإرساء آليات العمل المشترك الكفيلة بالتفعيل الأمثل لخيار التنسيق"، وتعمل هذه اللجنة على مواكبة إنجاز التوصيات وعلى تدارس المستجدات و إيجاد الحلول لها بكيفية استباقية.

آفاق العمل المفتوحة في سياق تطبيق نتائج التوصيتين 11 و 14:

- إعداد الكتب والمراجع المدرسية وفق برنامج عمل يمتد من يناير 2018 الى يونيو 2019،

- تنفيذ التوصيات المنبثقة عن الدراسة من أجل الرقي بتعليم اللغة العربية و تحسن مستوى الأداء والمردودية وخاصة منها:

  • إصلاح البرامج و مضامين تعليم اللغة العربية،
  • تصور إطار مرجعي للغة العربية مع عدة تتضمن اختبارات للمستويات،
  • إقرار الإشهاد لكل مستوى،
  • إدراج تكنولوجيات جديدة عبر برامج تستخدم دعامات رقمية لتحديث برنامج تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية،
  • تحسين إطار البنى التحتية،
  • تكوين المدرسين،
  • تقوية و تدعيم المقام الثقافي.